للسما رفعتك .. !!

للسما رفعتك .. !!

للسما ..
رفعتك .. وبالقاع ..
ذبيتني ..
يا ليت ما عرفتك ..
دامك .. دوم تخونني ..
يا اللي عن طبعك ..
ما تجوز ..
ابعد عني .. وارحل ..
خلاص عوفني ..
خلني وحدي ..
أعالج جروح قلبي ..
واطلب من الله
يعينني ..
خلني وارحل ..
ابعد بعيد .. لا تقرب
أبد مني ..
لا تزيد جروح روحي ..
مليت أنا منك .. ما عدت
تهمني ..
جذاب كبير طلعت ..
يوم اللي قلت لي تحبني ..
خليتني أحبك ..
وأموت فيك ..
وأحيا بك وأتنفسك ..
بعدين خنتني ..
خنتني .. بعد ما فديتك بروحي ..
وبحبي .. وبالدم اللي يسري ..
بشراييني ..
حبيتك هواااي ..
تالي طلعت خاين ..
معنى هذا إنك ..
أبد ما .. حبيتني ..
ما وفيتني ..
ودوم كنت ..
تخونني ..
حرر بتاريخ 03 / 06 / 2007

6 comments

Skip to comment form

  1. دائماً نقول إن الخيانـة .. يظهرها الرجل ..!
    أمـا خيانة المرأة فـبإعتقادي إنها مؤلـمة أكثر من خيانة الرجـل
    كما يقولون ( الرجل يسري في دمه الخيانة )
    مؤلم هـو أن .. تُرمى في كــوووومة بشـعه تُسمى الخيانة ..
    لكن .. علينا دائماً المواصلة في حياتنا .. مهما كانت مؤلمة
    ومهما كان الذين يعيشون فـيها .. يجرحـوون ..
    أختك هفن سول

    • abu manar on 9 فبراير 2009 at 3:07 م
      Author

    أهلا heaven soul

    مع إني لست مع المقولة التي قلتيها ..
    ( الرجل تسري في دمه الخيانة ) ..

    لكن من الممكن أن نقلبها .. ونغربلها ..

    لكي تكون صالحة للإستعمال الرجالي ..

    وهو مؤلم جدا ..
    أن تكون مع أحدهم .. فتكتشف في منتصف الطريق .
    خيانته ..

    لكنها ليست النهاية 🙂 ..

    شكرا على التعليق ..

    مع تحياتي
    أبو منار

    • جنة الروح on 10 فبراير 2009 at 7:07 ص

    سلام ..

    سمعت الكثير من قصص الحب والخيانة فيها ..
    وهذا مؤلم جداً .. وفي نظري الخيانة المفروض هي ليست في المرأة لكن البعص يخالف القانون ويمشي عكس التيار ..

    نتنظر الباقي لكن ليس في الخيانة 🙂
    جنة الروح ..

  2. بس بدي إسألك ..

    منار تبعك ( بنت أو صبي ) 😉

    • abu manar on 16 فبراير 2009 at 4:44 م
      Author

    أهلا ..

    جنة الروح ..

    دائما ما تكوني متواجدة ..
    ومتابعة مستمرة ..

    الخيانة توجد في كلا الجنسين .. الرجل والمرأة ..
    لا فرق ..

    إن شاء الله ..
    الجديد ليس في الخيانة ..

    الأخ .. عاشق منار ..

    إذا رزقني الله بنتا سأسميها ( منار )
    إن شاء الله ..

    شرفني تواجدك ..

    مع تحياتي
    أبو منار

    • أم البدر on 1 مايو 2009 at 5:32 م

    خيانة
    ومن الخائن
    هو أو هي
    هناك النزاع
    هو المسكين الذى لعب دور المخدوع
    هى الخادعه الخائنه
    ولكن لنرجع للوراء
    هي
    لم يكن لديها سبيل لتعبر عن تجاهله لها
    فالمرأة كالنحلة تدر عسلاً اذا أحبت وتلسع اذا كرهت
    هكذا هي
    فهو أستنزف عسلهاوجعلها خاويه اليدين وتائهه في وسط الطريق
    فلم يكون لديها سوى ثوب وقناع

    أستخدمه القناع وجعلته سلاح ذو حدين أستطاعت أن توهمه بالخيانه
    وبنفس الوقت تجرح كرامته
    لم تخونه
    أعيد كلماتى
    هى لم تخونه
    انما رسمت عليه لتعرف مشاعره لأنه جعلها كالدميه
    وتجردت من لباسها الطاهر ولبست ثوب الخيانه فقط لتحسسه بجرح لعله يفيق بواسطته

    أن كيدهم عظيم

    أما هو
    أستهلك شبابها وكأنها مجرد دميه
    يلعب بها وقت ما يحلو له
    وكل هذا في نظره حب
    أي حب؟؟
    فهو جعلها كالاميره النائمه

    ينظر لجمالها ليتمتع
    ينظر لشبابها ليزهو
    ينظر لعمرها ليضحك

    جعلها حبيبته لحاجته للحنان
    جعلها زوجته لحاجته للعشق
    جعلها خادمه لحاجته بالتكبر

    وينساها في وقت هى بحاجه اليه

    وفي لحظه يتركها وحيده بلا معين ويقول لها أحبكِ
    لن ترضى هي
    هي أستطاعت أن نتقم وتجرح رجولته

    وسحقت نفسها للحظات من أجل أن تلبس القناع والثوب

    لتعرف مشاعره

    وماذا وجدت

    أنها أتهمت بالخيانه وأنه هو الرجل المسكين المستكين المطيع
    الذى غدرت به محبوبته

    وفي الاخير

    المرأة كالنحلة تدر عسلاً اذا احبت وتلسع أذا كرهت

    تحايا

اترك تعليقاً

لن ينشر بريدك الإلكتروني.